منتدى مدينة الخيثر
مرحبا بكم شرفنونا بزيارنكم لمنتدانا انرجو منكم الدخول او التسجيل لان في حاجة لابداعاتك ....اهلين ياغاليين

الخضر في مواجهة الكبار....مونديال السويد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الخضر في مواجهة الكبار....مونديال السويد

مُساهمة من طرف bessma في 2011-01-14, 20:36

الخضـر من اليوم في مواجهــة كبار العالــم دون ضـغـط

يدشن الفريق الوطني الجزائري لكرة اليد مشاركته ال12 في مونديال هذه اللعبة على أمل تحقيق أحسن النتائج في هذا الموعد العالمي في طبعته ال22. و سيكون اللقاء الأول للخضر في هذه المنافسة و المواجهة 65 في المونديال أمام صربيا العريقة في هذه الرياضة مع يوغسلافيا سابقا قبل أن يواجه أشبال بوشكريو على التوالي منتخبات كرواتيا و رومانيا و الدانمارك و أستراليا.

فبعد المشوار الجيد الذي حققته التشكيلة الوطنية خلال كأس إفريقيا للأمم 2010 بمصر و التي توجت بالتأهل لكأس العالم إلى جانب تونس و مصر يسعى منتخبنا الوطني تحت إشراف المدرب صالح بوشكريو إلى البروز بوجه مشرف خلال هذا الموعد العالمي للكرة الصغيرة. و لهذا الغرض خاض حوالي 20 لاعبا عدة تربصات في الجزائر و في الخارج، مما سمح للمدرب من تكوين مجموعة شابة و منسجمة بالتركيز خاصة على العمل على المدى الطويل، بدليل معدل العمر الصغير لدى لاعبينا الذين يوجد من بينهم خمسة عناصر لا تزال ضمن فئة دون 21 سنة و 19 سنة.
إقحام عدة شبان ي المنافسة العالمية
وصرح المدرب بوشكريو لدى عودته من المجر التي كانت آخر محطة في تربص الخضر "خلال هذا المونديال سأمنح الفرصة للاعبين الشباب. لن نفوز باللقب و لكننا سنظفر مستقبلا بلاعبين سيكونون مؤطرين بلاعبين يتمتعون بالخبرة والتجربة. يجب مواصلة العمل بعد مونديال السويد". وكانت الفترة الصيفية قد كرست للتربصات المنتظمة بالجزائر و أوروبا (فرنسا والمجر) و انطلق التحضير الجدي بداية من ديسمبر بعد مشاركة ناجحة في نهاية أكتوبر بدورة الدوحة (قطر) بحضور منتخبات البحرين و الإمارات العربية المتحدة و إيران و قطر بعد الفوز بثلاث مقابلات و هزيمة واحدة أمام قطر البلد المنظم. في هذه الدورة التي شهدت غياب لاعبي المجمع البترولي الذين شاركوا مع ناديهم في منافسة رابطة الأبطال الإفريقية، تمكن المدرب الوطني من أن يعول على بعض العناصر التي تلعب بفرنسا على غرار لبان ومقراني ورحيم وبيلوم بالإضافة إلى اللاعبين الشباب الذين تم استدعائهم حديثا. "كانت هذه الدورة فرصة جيدة للعناصر التي تم استدعاؤها لهذا التربص من بينهم ثلاثة لاعبين من فئة الأواسط قاموا بتعويض عناصر المجمع البترولي الغائبين عن الدورة بسبب التزاماتهم مع ناديهم في المنافسة القارية". فالمنافسة الحقيقية قد انطلقت في ديسمبر من خلال العديد من اللقاءات ضد منتخبات متأهلة للمونديال على غرار تونس و سلوفاكيا و البحرين و المجر، بمجموع ست مقابلات كللت بفوزين و أربع هزائم. وفي حصيلته عن هذه الفترة التحضيرية الأخيرة أوضح بوشكريو أن "التحضير عرف تذبذبا بسبب تربص فرنسا ثم الإلغاء غير المبرر للمباراتين الوديتين أمام مصر".
و بخصوص اللقائين أمام تونس و سلوفاكيا أوضح نفس المتحدث أن "المستوى كان مقبولا على العموم حيث خسرنا كما قال، مقابلات بسبب ارتكابنا أخطاء تقنية كبيرة كلفتنا 14 هدفا في الهجمات المضادة". و يبدو المدرب مقتنعا بما قدمه الفريق خلال هذا التربص حيث قال في هذا الشأن "أن هذه اللقاءات التي كان آخرها أمام المجر فرصة للاعبينا الشباب من الاحتكاك بلاعبين ذوي مستوى عالي بالرغم من النقائص التي ميزت التحضير للمونديال". وعن اللاعبين ال16 الذين تم اختيارهم مباشرة بعد العودة من المجر تأسف المدرب الوطني عن غياب ركيزتي الفريق بسبب الإصابة بيلوم و شحبور عمر بالإضافة إلى غياب فيلاح و شحبور رياض. و قال في هذا الشأن "أتأسف كثيرا على غيابهم لكن هذه الأشياء تحدث لأي فريق إلا أنني متأكد من أن اللاعبين الذين سيعوضونهم سيؤدون المهام على أكمل وجه". و يرى المدرب أنه قام بأحسن اختيار و قال "عندما يرتدي أي لاعب القميص يجب أن يكون أهلا له و أن يبين فوق أرضية الميدان ما باستطاعته القيام به".
اللعب بدون ضغط

وبخصوص الهدف المسطر من قبل الطاقم الفني في منافسة عالية المستوى بحجم المونديال و أمام فرق قوية (كرواتيا و صربيا و الدانمارك) قال المدرب بوشكريو "نحدد الأهداف حسب اللاعبين الذين نملكهم و لا يمكنني أن أضغط على اللاعبين وأحدد المرور إلى الدور الثاني كهدف. سنلعب مقابلة بمقابلة ببذل قصارى جهودنا". وأضاف أن "عدم ارتكاب ابسط الأخطاء و تضييع الفرص و تفادي الحديث مع الحكم هي كلها نصائح التي طالما رددتها للاعبين". واستدعى المدرب الوطني لهذه الدورة 16 لاعبا من بينهم ستة سيشاركون لأول مرة وهم عادل بوسمال و الشيخ صلاح الدين و دواد هشام و حمود آيات الله خميني و مقراني محمد و رحيم عبد القادر. أما اللاعبون الأكثر خبرة فهم حماد عبد الرزاق (6) و لبان و بودرالي (5) و سلاحجي (3) في حين يشارك باقي اللاعبين للمرة الثانية. وتشارك الجزائر في هذه الدورة ضمن المجموعة الثالثة حيث ستتقابل على التوالي مع صربيا (14 جانفي) و كرواتيا (16) و رومانيا (17) و الدانمارك (19) ثم استراليا (20). و يتأهل للدور الثاني الفرق الثلاثة الأولى من كل مجموعة في حين تلعب الفرق الأخرى على المراتب من 13 إلى 24.

bessma
super
super

عدد المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الخضر في مواجهة الكبار....مونديال السويد

مُساهمة من طرف kadamessi في 2011-06-03, 16:36

شكرا جزيلا

kadamessi
عضو لاباس به
عضو لاباس به

عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 17/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى